الشـاعـر عطـا سـليـمـان رموني

 

أضيفت في 24-04-2017


الغافل

******

العُـمْـرُيَـمْضي وَكـَمْ مِـنْ غـافِـلٍ ثـَمِـلٍ

لا وَزنَ لِلـوقــتِ , بـِالإهْــدار ِ يَـنــزِفـُهُ

------
فـي الهَـمْزِوَالـلـَّمْـزِوَالأسْرار يَكشِفُها
يَـلـْهو وَيَـلعَـبُ في الأعْـراضِ مَنـْطِـقـُهُ

------
في الـقـيـلِ وَالـقـال والإفـْسادِ مُـعْتَـمِـداً
فـُـحْــــشٌ وَعَــيْــبٌ وَزَلات ٌتُــلازِمُــــهُ

------
قـَـدْ لآزَمَ الــشــرَّ مــالِلـخـَيْـرِمَـتـَّسَعٌ
يابـاغيَ الـخـَيْـر احْـرِصْ أنْ تُجـالِسهُ

------
الـشـَرُّ يَــأتـيـكَ مِـمَّـنْ كـانَ دَيْــدَنـَـهُـــمْ
لاتَـصْـحَـبَـنَّ لِـمَـنْ تـُؤْذيـكَ صُـحْـبَـتَهُ

------
شـُؤْمٌ عَـلى الأهْـلِ وَالـخِلانِ لا عَـجَـبـا ً
دَرْبُ الـشـَّـقـاءِ نـَحـا وَالـعـارُيَـسْـبـِقـُهُ

------
الـمُفـْسِـدونَ عُـصــاة ٌ بـِئـَسَ مُـنـْقـَلـَبـاً
سُــوءُ الـمَصـير وَكـُل ّالـْخـَلـْق تـَنـْبـُـذهُ

------
ارْجـِــعْ لِـرَبِّــكَ يا عاص ٍ تـَجـِدْكــرَمَـاً
كـُـلُّ الـذنــوبِ إذامــاتـُـبْــتَ يَــغــفِـرُهُ


أضيفت في 23-04-2017


أبغض الحلال عند الله الطلاق

******

أبغَضُ الحَلِّ طلاقٌ فَاحذَرُوهْ * إنَّ دَرب الصُلحِ خَيرٌ فاسلُكُوهْ

------

كَـمْ مـآسٍ حَـطَّـمَـتْ أبـنائَـنا * لِجَـحِـيـمٍ مِـنْ خِــلافٍ أشـعَـلُـوهْ

------

لو وَعَى الآباءُ ماذا يَـنْطَوي * عَنْ خِـلافٍ كانَ سَـهلاً أجَّجوهْ

------

كَـمْ ضَـيـاعٌ نالَهُ الأبناء مِنْ * سُوءُ فَعلٍ غـاضِـبٍ مـا قَـدَّرُوهْ

 

يَـهْــدِمُ الأسْرةَ تَـنحَلُّ العُرى * وَهُـوَ لِلـزَوجَـين بُؤْسٌ رافَقُوهْ

------

هُـوَ لِلـمَـرأَةِ أعـتـى ضَــرَرَاً * عَـلْـقَـمٌ لِلـزوجِ مُــرٌّ يَـشْـرَبُـوهْ

------

إستَحالَ العَيشُ فَالأولى الطَّلاقْ * آخِرُ الأمرينِ شُؤمٌ نازَعُوهْ

------

نِـعـمَ بَيتٌ في وِفـاقٍ يُـبْـتَنى * أسعَدُ الأزواجِ عَـيـشاً ساكِنُوهْ

------

اجْعَـلُـو الحُـبَّ سَبيلاً لِلحَياةْ * رَغـدُ عَـيـشٍ مُـسْتَقِرٍّ فَالزَمُوهْ


أضيفت في 22-04-2017


الصلحُ خير

******

أصلِحْ فَما نَرضى الخِصامَ فَإنَّ نَهجَ الصُّلحِ  خَيرْ

------

والصُّـلـحُ مِـنْ شِـيَـمِ الـكِـرامِ اللهُ لِلساعي  نَصِيرْ

------

لا تَـهْـجُـرَنَّ عَـلى ثَـلاثٍ سـابَـقُـوا أَهْـلُ الضَّـمِيرْ

------

كُـنْ فـالَ خَـيـرٍ بِـالـحَـيـاةِ لِـحُسنِ أفـعـالٍ بَـشـيرْ

------

الاسْـتِـقـامَـةُ عَـهْـدنـا مـا بَـيْـنَـنـا نَـبْـذ الـمـَكِـيرْ

------

رَبـاهُ أصْـلِـحْ حـالَ قَــومٍ فِـكْـرهُمْ دَومَـاً عَـسِـيرْ

------

لا لِلـعَـداءِ الـمُـؤْمِـنـونَ يَـرُدُّهُـمْ حُسـنُ المَصِيرْ

------

قَــدَرٌ عَــلـيْـنـا إخـوَةَ الإسْــلامِ وَحَّـدَنـا الـقَـدِيـرْ


أضيفت في 22-04-2017


الصَّــدَقـــــــــة

*********

يـا مَـنْ تـَصَـدَّقَ مـالُ الله ِ تـَبْــذلـُهُ

في أوجُـهِ الخيرِ ما لِلمال ِ نـُقصانُ

------

كـَمْ ضـاعَـفَ اللهُ مالا ً جادَ صاحِبُهُ

إنَّ الـسَخاءَ بـِحُـكـْمِ اللـهِ رضــوانُ

------

الشـحُّ يُـفـْضي لِسُـقـم ٍ لا دَواءَ لـَهُ

مالُ البَخيل ِ غـَدا إرْثـا ً لِمَنْ عانوا

------

إنَّ الـتـَصَـدُّقَ إسـعـادٌ لِمَنْ حُـرِموا

أهلُ السَّخاءِ إذا ما احْتـَجْتهُمْ بانوا

------

داوي عَـليْلـَكَ  بالمِسْكينِ تـُطـْعِمُهُ

البَـذلُ يُنـْجيـكَ مِـنْ سُـقـْم ٍ وَنِيرانُ

------

يا مُنـْفِقا ً خـَلـَفا ً أُعْطِيتَ مَنـْزِلـَةً

يا مُمْسِكـَاً تـَلـَفــاً تـَلـْقى وَخُسْرانُ

------

لا تَــخْــذِلــنَّ لآتٍ رادَ مَــسْـــألـَةً

جَــلَّ الـَّذي ساقـَهُ كافـاكَ إحْسـانُ


أضيفت في 21-04-2017


الدعاء

******

كَــرِّرْ دُعــاءَك يـا بُــنَـيَّ فَـإنَّهُ

يُـنجِـيـكَ أهـوال غَـدَتْ ظَـلـماءُ

******

رَبُّ الـبَـرِيَّـة يَسْتجِـيب لِمُؤمِنٍ

إنَّ كـــان داعٍ لا يُــرَدّ دُعـــاءُ

******

مِـنْـكَ الدُّعاءُ وَمِنْهُ جَلَّ جَـلالهُ

حَـقُّ الإجـابَـة إنْ بَـدَتْ ضراءُ

******

ثِقْ أأأنَّ رَبّ العَرش إنتَ لجاْ لهُ

يُـعْـفـِيكَ إن حَـلَّتْ بِكَ الأخطاءُ

******

فَضلُ الدُّعاء عَلَيكَ حُكمٌ ظاهرٌ

ما كانَـتِ الـضَّــراءُ والـسَّـراءُ


أضيفت في 21-04-2017


الخل الوفي
*******
عِـنْـدَ الـمُـلِـمّاتِ صِدْق الخِلّ تَعْـرِفُهُ
مِـنْـهُـمْ صَـدُوقٌ وَمِـنْـهُـمْ لا يُـوافِـيها
------
لا خَيرَ فِي مُعْرِضٍ إنْ رُمْتَ حاجَتَهُ
تَـظـاهَـرَ العَـجْـزُ بُخْلاً بِئْسَ راعِيها
------
بِـئْـسَ الـوَضِـيـع الَّـذي يُـبْدِي نَذالَتَهُ
رادَ الـمَـكـاسِـبَ بِـالـتَّـدْلِـيسِ يَجْنِيها
------
فَـاحْـفَـظْ خَـلـيـلاً بِـهِ الإيـثارُ مَنْـقَـبَةٌ
يـفْـديـكَ بالـرُّوحِ احْـسـاناً يُـراعِـيها
------
يُخفي لَكَ الـسـرَّ والفُضْلى أمانَـتُهُ
يُـبْـدِي الشَّهـامَـة إكـرامـاً يُـغَـذيـهـا
------
أكرم بِخَلقٍ على الإخلاصِ مَنْبَتهُمْ
تِلْكَ المُـرُوءَة فَـضْلٌ رِبِّ عاطِـيها
------
رباهُ أنْعِمْ عَلى مَنْ صانَ صُحْبَتنا
إجْـعَـلْ نَصيباً لَهُ الفِرْدُوْس غادِيها


أضيفت في 21-04-2017


أهل السماح

******

سامِحْ لِصاحْبَكْ بِكُلِّ الـوُدْ جِـدْ لُهْ عُذرْ يِكونْ مَقـبُولْ

الـمِـسـامِـحْ لِلأحِـبَّـةْ كَـرِيـمْ وقَـدْرُهْ بِالفَـضِلْ مَجْـبُولْ

يـا ريـتْ نـلغِي الحِـقِدْ والكُرهْ ونُطْقَكْ لِلكلامْ مَعْسُولْ

يا ريتْ خِلافنا ما يُفْسِدْ وُدْ ولا يدُوم الخِلافْ ويطُولْ

يا ريِتْ نَـتَجاوَزْ الـزَّلاتْ وحُـسن الظَّنْ يكُونْ مَعقُولْ

عَـلى الله يـدومْ مـا بِـيـنا الوُّدْ وأسباب الخِلافْ تزُولْ

يدوم بـينا الـسَّـماح والعَـفُـو كُـنْ بالإحـتِرامْ مَسْئُولْ


أضيفت في 21-04-2017


الاسراء والمعراج

******

كُرِّمتَ بالإسراءِ يا خَيرَ الوَرى ** آيـاتُ بِـالمِعـراجِ ما لا يَنْضَبُ

لَـكَ سُـنَّـة هِـيَ لِلـحـيـارى أُسـوة ** طوق النَّجاةِ بِدونِها قَدْ تَعْطَبُ

أعلَيتَ شَأن الدِّين وانبَلَجَ الضُّحى  ** أكرِم بِهِ نِعمَ السَّبيل النَّيسَبُ

رَبِّ اجْـزِهِ عَـنَّـا بِـخَـيـرٍ وافِرٍ ** ربِّ اصطفاهُ وَفَضْلهُ لايَغْرُبُ

آتِ الـوَسِـيـلـةَوالـمَقام الأحمَدُ ** وعدٌ مِنَ الرَّحمنِ وَهُوَ المُوهِبُ


أضيفت في 21-04-2017


أضحى أتانا

******

أضحى أتانا وَشَعْبي في الخَصامِ غَلا

الـعُـمْـرُ يَمْضي هِيَ الآمالُ قَدْ نَـفَذَتْ

------

عِـيـدٌ مَـضـى ثُـمَّ يَـأتي العِـيـدُ ثانِـيَـةً

وَالـشَّـرْخُ أَضْحى كَافْعى سُمَّها نَفَـثَتْ

------

يـا ويْـحَ قَـوْمِـي إلآمَ الـحِـقْـدُ مُـسْتَـتِرٌ

وَالأرْضُ تَبْكي فِلَسْطِينُ التي حَزِنَتْ

------

والـكَـوْنُ يَـهْــزَأُ مِـنْ حـالٍ ألَـمَّ بِـنــا

وَالـمُـسْـتَـفِـيـدُ عَـدوٌّ حـالُـنـا تَـعِـسَتْ

------

العِـيـدُ أضْـحـى وَهَـلْ لِلعِـيـدِ بَهْجَتُهُ

والإنْـقِـسـامُ تَـنـامـا حَــدُّهُ بَــلَـغَـــتْ

------

أيْـنَ الـضَّـمـائِـر هَـلْ لا زالَ مُتَّسَعٌ

لِلصُّلْحِ, كٌـلٌّ يُـنادي وِحْـدَةً جَمَعَتْ

------

لِلـرُّشْـدِ عُـودوا فَـلَنْ نَجْني مآرِبَنا

إلا بِـوِحْـدَةِ صَــفٍّ تِـلكَ مـا بَـقِـيَتْ


أضيفت في 21-04-2017


أضبط لسانك

******

الكونُ يَبْرَأُ مِنْ أوْلئِكَ يَشْتُمُونَ وَيَلْعَنُو

------

يَـتَـلَـذَذُونَ الـشَتْمَ عِنْدَ الواجِباتِ يَجْبُـنُو

------

عُـذْراً فَـإنِّا لا نُـطِيقُ حُوارَ قَوْمٍ يَلْعَـنُو

------

مَنْبُوذ حُكْمَاً بَيْنَنا اللَّعانُ شَخْصَاً أرْعَـنُ

------

اللهُ يَـلْعَـنُـهُ الَّـذي بَـيْـنَ الخَـلِـيْقَـةِ يَـفْـتِنُ

------

أُضْبُطْ لِسانَكَ لا تَكُنْ إيذاءَ خَلْقٍ أمْعَنُوا

------

مَهْما اخْتَلَفْنا نَحْنُ مِمَّنْ بِالتوافُقِ راهَنُوا


 

 

  .